تحديد نوع الجنين

1545915529723398800

تحديد نوع الجنين يعتبر واحداً من أكثر العمليات الطبية التي تشهد على التطور العلمي والقفزة الهائلة التي تحققت في مجال علاج تأخر الحمل والإنجاب بشكل عام خلال السنوات الماضية، نظراً لأنه في السابق كان يمكن للزوجين الذين يعانون من تأخر الحمل القيام بعملية الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب أو أي عملية من عمليات الأخصاب المساعد للتخلص من معاناتهم وتحقيق حلمهم في الإنجاب، أما حالياً فإن الأمر تطور وصولاً إلى إمكانية اختيارهم لنوع الجنين اللذان يرغبان في إنجابه.

ولا تقتصر عمليات تحديد نوع الجنين على الأزواج الذين يعانون من تأخر الحمل أو العقم فقط، بل أنه يمكن لأي زوجين القيام بها، وتعد هي الخيار الأفضل لكثير من الأزواج الذين يرغبون في تحقيق التوازن الأسري، فهناك الكثير من الأسر سواء داخل منطقتنا العربية أو خارجها يرغبون في تحقيق التوازن الأسري داخل العائلة، فهناك أسر تمكنت من إنجاب أكثر من طفل ولكن جميعهم من الإناث ويرغبون في إنجاب طفل أو أكثر ذكر لتحقيق ذلك التوازن الأسري، وبدلاً من تكرار عملية الإنجاب أكثر من مرة تمكنهم عمليات تحديد نوع الجنين من تخير نوع الطفل قبل عملية إنجابه.

كيف يتم تحديد نوع الجنين؟

يتم تحديد نوع جنس المولود من خلال إجراء فحص طبي بسيط للأجنة قبل عملية إرجاعها إلى رحم الزوجة، ومن خلال ذلك الفحص يتم تبين نوع الجنين ما إذا كان ذكراً أم أنثى، ومن ثم يتم اختيار نوع الأجنة التي تتناسب مع رغبة الزوجين وإرجاعها إلى رحم الزوجة، لتنجب الزوجة طفلاً من نفس النوع الذي قامت مع زوجها باختياره.

ويجب الأخذ في الاعتبار والتأكيد على أن خطوة فحص الأجنة لتحديد نوعها لا تؤثر بأي حال من الأحوال على صحة تلك الأجنة في المستقبل، أي أن الطفل المولود من خلال تحديد نوع الجنين لا تتأثر صحته مستقبلاً ولا يصاب بأي مرض من الأمراض إلا إذا قدر الله له ذلك المرض، بمعنى أكثر وضوحاً تكون صحته مثل صحة الأطفال الآخرين المولودين من خلال إنجاب طبيعي.

هل يمكن تحديد نوع جنس الطفل دون اللجوء إلى الحقن المجهري؟

لا يمكن بأي حال من الأحوال تحديد نوع الجنين إلا من خلال عمليات الحقن المجهري، وبالرغم من وجود الكثير والكثير من الطرق أو الوسائل التي تتدعي إمكانية تحديد نوع الجنين مثل التقويم الصيني وبعض أنواع الأدوية الطبية أو الوصفات الطبيعية إلا أن العلم الحديث أثبت أنها مجرد خرافات لا أساس علمي لها ولا أساس لها من الصحة، كما انه لا توجد نسبة نجاح لها في أي بلد من البلدان حول العالم.

ما هي فرص نجاح عمليات تحديد نوع الجنين؟

طوال السنوات الماضية ومنذ ظهور عملية تحديد نوع الجنين لم يذكر تقريباً إنجاب زوجة لطفل من خلال عمليات تحديد جنس الجنين غير المرغوب فيه، ويمكن القول بشكل صريح أن نسبة نجاح تحديد نوع الجنين تصل إلى حد الكمال.

 

Scroll to Top